القائمة الرئيسية

الصفحات

أخبار الرياضة

تعافي نجمي من فريق يوفنتوس من فيروس كورونا

ذكر المنتخب الايطالي فريق يوفنتوس الرياضي اليوم عن تعافي إثنين من لاعبّيه وهما اللاعب دانييلي روغاني واللاعب الفرنسي بليز ماتويدي، بعد مكوثهما في الحجر المنزلي الصحي لمدة لا تقل عن 25 يوم، وكانت هناك نوع من العناية والإهتمام لهما كونهما لاعبي مهمان للفريق لا يمكن التخلي عنهما، حيث كانت لهما مهمات قوية وحاسمة لفريق يوفنتوس في الدوريات والبطولات الموسم الماضي أي ما قبل إنتشار فيروس كورونا.

وكان اللاعبين قد خضعا للحجر المنزلي الصحي وللفحص الطبي المتعارف علية للفحص ضد كوفيد 19 وبعد إعلان النتيجة سلبية لهما قرر الأطباء الإفراج عن العزل المنزلي لهما وبإمكانهما التنقل حسب إرادتهم مع أخذ الإحتياطات اللازمة والإحترازية ضد الإصابة من لبس للكمامة والمطهرات اليدوية وعدم المصافحة والتقبيل.

ويعتبر اللاعب روغاني الرياضي الأول لمنتخب يوفنتوس الرياضي الذي قد تشبث به المرض في بداية مارس عندم اختلط ببعض زملائة، وفي المقابل اللاعب الثاني الذي حصل على لقب الجماهير لكأس العالم عام 2018 اللاعب ماتويدي مما جعلة يلتزم في البيتي حتى تماثل الشفاء على أكمل وجه، وسُمح له بالخروج ولكن حسب الشروط والضوابط التي قد ألزمته وفرضها الفريق علية.

وعلى نفس السياق قال اللاعب البلجيكي مروان فيلايني للمنتخب الإنجليزي مانشستر يونايتد أن الصيني  وشاندونغ لونينغ قد غادر المستفى بعد أن تعافى من فيروس كورونا، وكثيراً من الرياضيين الذين تعافوا من المرض سواء الذين إلتزموا بالمستشفى او مكثوا في بيوتهم واتبعوا التعليمات الهامة من مدرائهم والأطباء.

وذكر الاتحاد الايطالي لكرة القدم أنة وضع خطط رياضية لاستئناف النشاط الرياضي الايطالي قريباً، وننتظر القرار الأخيرر بعد التشاور مع وزارة الصحة الايطالية بالإستمرار واستكمال المباريات، حيث تحدث رئيس الاتحاد المدير جابرييلي جرافينا مع الاطباء الذين تم غختيارهم من قبل لجنة حكومية، وبناءً علية سيتم وضع الخطة المناسبة لاستكمال المباريات الرياضية وستكون على مستويات بالتدريج.

ويذكر أن ايطاليا قد أوقفت جميع النشاطات الرياضية والتعليمية والمؤسسات وغيرها بسبب فيروس كورونا مما يعني أن الدول الأخرى كذلك أوقفت الأنشطة، وهناك بصيص من الأمل في عودة تلك الدوريات وذلك حسب ما تتيحة اللجنة الطبية بالموافقة على القرار لكل منتخب.